صفحة طب

صفحة طب هوا موقع طبى عالمى من مصادر موثوقة يعمل على تحسين الوعى الطبى لدى المتابعين ويحرص على افادتهم دائما بكل المعلومات الطبية المؤكدة لحياة صحية أفضل .

السعي الدؤوب إلى الكمال وتداعياته

السعي الدؤوب إلى الكمال وتداعياته

جدول المحتويات

السعي الدؤوب إلى الكمال وتداعياته

 

كانت دورة الألعاب الأولمبية الشتوية مثيرة للمشاهدة ومن الملهم للغاية رؤية الرياضيين الرائعين وهم يلعبون. لكن ماذا يحدث وراء الكواليس في السنوات التي سبقت عروضهم؟ لسوء الحظ ، شهدنا جانبًا آخر في الأسبوع الماضي – المأساة التي تنتج عندما يمارس المجتمع ومجتمعات البالغين ضغطًا كبيرًا على الرياضيين لتحقيق النجاح ، كما هو الحال مع المتزلجة على الجليد كاميلا فالييفا .

كانت كاميلا ، الحائزة على الميدالية الذهبية الأولمبية ، تحت ضغط غير عادي للفوز بمسابقة التزلج على الجليد. عندما تم اكتشاف أنها تعاطت عقارًا محظورًا من قبل الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات ، تكشفت القصة على المسرح العالمي. بعد أن سُمح لها بالتزلج من أجل “إنقاذ” صحتها العقلية ، احتلت المركز الرابع وانهارت في سيل من الدموع والبكاء.

كيف يمكننا دفع فتاة تبلغ من العمر 15 عامًا بقوة ونضعها في موقف يحتمل أن تحمل فيها الندوب العاطفية إلى مرحلة البلوغ؟

لسوء الحظ ، فإن هذه الدفعة الحثيثة للنجاح في ألعاب القوى مألوفة للغاية ، حتى على الأراضي الأمريكية. لقد رأينا هذا الفيلم من قبل ، مع سيمون بيلز ونعومي أوساكا أيضًا محترقان ، ومع ذلك نواصل.

في كتابي القادم بعنوان بناء أسعد الأطفال ، أتحدث عن الرياضة والحاجة الملحة لإعادة الضبط وإعادة المعايرة ، حتى نتمكن من إحداث تغيير في أزمة الصحة العقلية المنتشرة في شبابنا. يرجى الاستمتاع بالتمرين أدناه:

أحد الدوافع الرئيسية هو توقعنا الثقافي بأن يتفوق الأطفال في جميع المجالات ، بما في ذلك الأكاديميين والرياضة والأنشطة الأخرى اللامنهجية ، كل ذلك مع الحفاظ على الحياة الاجتماعية المزدحمة. هناك تواجد في وسائل الإعلام الرياضية ، مما يجعلنا كآباء نعتقد أنه من الضروري لأطفالنا ليس فقط المشاركة في الرياضة ، ولكن ليكونوا نجماً. هناك دافع لمواكبة الجيران والفومو (“الخوف من الضياع”) ، التي تغذيها مطالب ومقارنات بالصور المعروضة على وسائل التواصل الاجتماعي. من الصعب مقاومة إغراء مقارنة أطفالنا وحياتنا الأسرية بالآخرين أثناء تصفح Instagram و Facebook. وهناك طلب جامعي يلوح في الأفق دائمًا ، والشعور بأن الجامعات تبحث عن “نجوم رياضيين”. بصفتي ولي أمر وطبيب أطفال ، أعتقد أن الوقت قد حان للتحقق من الواقع.

كان جائحة COVID-19 صعبًا على العديد من المستويات: المرض ، والاستشفاء ، والوفاة ، فضلاً عن التداعيات الاقتصادية الشديدة التي فقد فيها الآباء وظائفهم ، وتم وضعهم في إجازة ، وحاولوا التأقلم مع تعلم أطفالهم عن بعد أثناء إدارة الوظائف وكل شيء آخر. لم يكن الأمر سهلا. ومع ذلك ، كطبيب أطفال ، بدأت في سماع قصة أخرى مفاجئة من الآباء خلال الوباء. قصة ارتياح من أطفالهم ، الذين طغت عليهم جداول العمل المزدحمة ، وشعروا بالارتياح لتوقف كل شيء. عندما حدث ذلك ، كان لدى الأطفال المزيد من الوقت للتنفس ، وفي بعض الحالات ، ليكونوا أكثر إبداعًا.

كان أحد مرضاي ، آرون ، في الصف الثامن وكان يدير كرة القدم أربع مرات في الأسبوع ، بما في ذلك ثلاث تمارين بعد المدرسة ومباريات في عطلة نهاية الأسبوع. لقد أحب ذلك ، ولكن مع نادي المناظرات وكونه في لجنة الكتاب السنوي ، بالكاد كان لديه وقت لتناول العشاء ، وإنهاء واجباته المدرسية ، وكان يستلقي في الفراش بحلول الساعة 11 مساءً ويبدأ من جديد في اليوم التالي. كان ذلك ممكنًا في الشهرين الأولين من المدرسة ، ولكن بعد ذلك بدأت الرياضيات تزداد صعوبة وأصعب في الفهم. لم تكن فنون اللغة مع المقالات وقراءة شكسبير سهلة أيضًا ، وسرعان ما بدأ آرون في تسليم المهام متأخرًا – ثم فقدها تمامًا. بحلول الفصل الدراسي الثاني ، شعر وكأنه يغرق.

لطالما كان آرون طالبًا ممتازًا وشعر بالخجل الشديد من طلب المساعدة من والديه. عندما ألغيت أنشطته ، شعر أخيرًا أنه يستطيع أن يأخذ نفسًا.

فوائد الرياضة ليست لغزا. تحافظ الرياضة على حركة الأطفال من خلال النشاط البدني المنتظم الذي يفيد الجسم والعقل. تمنحهم الفرق طريقة للتواصل مع أقرانهم. والعمل الجاد على التدريبات واستكمال دورات التدريب يعلم الأطفال أن الممارسة والتفاني يمكن أن يؤتي ثماره.

في الوقت نفسه ، يمكن أن يكون لرياضات الشباب جانب آخر. نظرًا لأن الرياضة أصبحت أكثر تنافسية في الأعمار الأصغر ، يعاني عدد متزايد من الأطفال من إصابات يمكن تجنبها ، غالبًا نتيجة الإفراط في الاستخدام. ارتفع عدد لاعبي البيسبول في المدارس الثانوية الذين يخضعون لعملية جراحية “تومي جون” ، والتي تعمل على إصلاح الرباط الذي يربط عظام الكوع معًا ، بشكل سريع في سن المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 19 عامًا. ازدادت الدموع في ركب الأطفال بنسبة 2.3٪ سنويًا لمدة عقدين. ويعاني واحد من كل خمسة مراهقين يمارسون الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي من ارتجاج واحد على الأقل.

تشير هذه الإصابات إلى أننا نضغط على الأطفال بشدة في سن مبكرة ، مما يؤدي إلى إصابات قد تلاحقهم مدى الحياة.

نمت رياضة الشباب أيضًا إلى صناعة بقيمة 19 مليار دولار. غالبًا ما يُتوقع من العائلات أن تنفق آلاف الدولارات كل عام على الرسوم وتكاليف المعدات والسفر ، مما يجعل هذه الأنشطة بعيدة عن متناول الأطفال من الأسر ذات الدخل المنخفض. وهناك عدد متزايد من الأطفال يجدون الرياضات الجماعية مرهقة. وجد استطلاع أجراه معهد آسبن في عام 2019 أن الطفل العادي يقضي أقل من ثلاث سنوات في ممارسة الرياضة ويتوقف عن اللعب بحلول سن 11 لأنه لم يعد ممتعًا. أطلق معهد آسبن حملة “لا تتقاعد يا طفل” ، على أمل مساعدة الأطفال على إعادة اكتشاف متعة الرياضة ، جزئياً من خلال إعادة تقديم اللعب الحر غير المنظم وتشجيعهم على أخذ عينات من الرياضات المختلفة لمنع الإرهاق….

يمكن أن يصبح أي شيء غير منهجي ، مثل الفرقة الموسيقية أو الدراما أو التشجيع أو الورقة المدرسية ، مصدرًا للتوتر ويملأ الطفل بالرهبة إذا لم يحصل على استراحة أبدًا ويشعر بضغط لا هوادة فيه لتحقيق مكانة النجم. فيما يلي بعض الأفكار للمساعدة في الحفاظ على المواقف الصحية حول المواد اللامنهجية.

  • تحقق في بشكل دوري. اسأل طفلك: هل يستمتعون؟ حافظ على خطوط الاتصال مفتوحة وشجعهم على المشاركة إذا لم يستمتعوا بالنشاط ، أو شعروا بالتوتر الشديد ، أو أنهم ببساطة لا يريدون الاستمرار. أنا أشجع الآباء بشدة على تزويد الأطفال بخيار التوقف والمغادرة ، خاصة عندما تقوم بتسجيلهم لموسم جديد.
  • ضع في اعتبارك كيف تتحدث عن الرياضة. لتجنب إثارة التوتر حول الرياضة ، اسمح لطفلك ببدء محادثات بعد الألعاب. تعجبني أيضًا هذه النصيحة من Project Play في Aspen Institute ، والتي توصي بأن تتضمن كل محادثة حول الرياضة لطفلك الجملة ، “أحب أن أراك تلعب”. كن والد طفلك ، وليس مدربه.
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
محمد هوست , صفحة طب , صفحة طب , صفحة طب & sf7ttb , sf7ttb , طب
صفحة طب , صفحة , طب , صفحة طب sf7ttb , sf7ttb , صحة الحيوانات الأليفة , إدارة الألم , الصحة النفسية , صحة القلب , النظام الغذائي والتغذية , ADHD , ADHD عند الأطفال , التهاب الفقرات التصلبي , أزمة , مرض في الجلد , رجفان أذيني , سرطان الثدي , إدارة الكوليسترول , مرض الانسداد الرئوي المزمن , مرض كرون , تجلط الأوردة العميقة , كآبة , داء السكري , فيروس العوز المناعي البشري , سرطان الرئة , الذئبة , صداع نصفي , ورم نقيي متعدد , تصلب متعدد , سرطان المبيض , سرطان البروستات , صدفية , التهاب المفاصل الصدفية , التهاب المفصل الروماتويدي , فصام , اضطرابات النوم , تعاطي المخدرات , التهاب القولون التقرحي

شارك المعرفة:

Twitter
LinkedIn
VK
Facebook
WhatsApp

مقالات ذات صلة:

مقال متميز

يوم في حياتي مع ADHD

يوم في حياتي مع ADHD

يوم في حياتي مع ADHD   أبتسم في أي وقت يسألني أحدهم عما يعنيه يوم “نموذجي” في حياتي. عادة ما يسألني صحفيون يكتبون عن ريادة الأعمال (أمتلك محل لبيع الكتب). أشعر بالقلق من أن ردي سيخيب ظنهم بطريقة ما لأنني لا أملك روتينًا أو خرافات محددة تشكل جزءًا من قصص الأصل الأسطورية

اقرأ أكثر »

صفحة طب هوا موقع طبى عالمى من مصادر موثوقة يعمل على تحسين الوعى الطبى لدى المتابعين ويحرص على افادتهم دائما بكل المعلومات الطبية المؤكدة لحياة صحية أفضل .

أحدث المقالات
ADHD المأجورون المفضلة لدي
ADHD

ADHD المأجورون المفضلة لدي

ADHD المأجورون المفضلة لدي   على الرغم من مرور أقل من عام منذ أن تلقيت تشخيص اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه في سن 41 ،

يوم في حياتي مع ADHD
ADHD

يوم في حياتي مع ADHD

يوم في حياتي مع ADHD   أبتسم في أي وقت يسألني أحدهم عما يعنيه يوم “نموذجي” في حياتي. عادة ما يسألني صحفيون يكتبون عن ريادة الأعمال